English
عاصي برس Assi Press
جديد الأخبار
“إثرياخناصر” طريق الموت لقوات النظام

سيدرا الحموي || عاصي برس

قُتل اليوم في حصيلة أولية 27 عنصراً تابعاً لقوات النظام وجرح 4 آخرون بينهم ضباط عائدون من مهمة عسكرية بدير الزور، إثر حادث مروري على طريق إثريا خناصر شرقي حماة وفق وسائل إعلام موالية.

ولاقى الخبر حالة من الأستياء لدى الموالين الذين رسموا حوله إشارات استفهام وتعجب حول سبب تكرار هذه الحوادث و خاصة مع تشابه الأحداث.

وكان يوم الخميس الماضي قد شهد مقتل ضابطاً برتبة عميد يدعى “هيثم النايف” والذي ينحدر من مدينة الفوعة الموالية بريف إدلب مع مساعده الملازم أول “علاء الحسن” و عدد من العناصر على ذات الطريق.

وعبر موالون عبر صفحاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي بعد كثرة الحوادث التي قد تكون مفتعلة حسب وصف البعض، عن استيائهم و تشكيكهم بعملية القتل وأنها قد تكون تصفية من قبل ميليشيات تابعة لإيران، و اتهموها بالتخطيط و التنفذ لهذه الحوادث التي أودت بحياة الكثيرين من ضباط الجيش وعناصره في ظروف مشابهة سواء كان على هذا الطريق أم على طريق آخر.

وأوضح موالون آخرون، أن السبب قد يعود لخلافات بين الضباط الذين يقومون باغتيالهم وبين عناصر الميليشيات الإيرانية.

ويؤكد ذلك أقرب حادث سير حدث يوم الخميس الماضي حيث قتل خلاله العميد “هيثم النايف” إذ ذكرت إحدى المصادر أن سبب اغتياله قد يكون اعتراضه على اتفاق كفريا والفوعة.

أيضاً، في حادثة مشابهة نهاية شباط الماضي، قتل معتقلون وعدد من عناصر الشرطة وعسكريون جراء انقلاب عربة عسكرية على الأوتوستراد الدولي دمشق- حمص بالقرب من جسر بغداد.

حيث انقلبت عربة عسكرية نوع “فوزليكا” على سيارة نوع “فان” كانت تقل عناصر شرطة ومعتقلين.

يشار إلى أن، الشهر الماضي شهد أيضاً مقتل العقيد “سامر عبد العزيز” جراء حادث مروري غامض أيضاً!

صور بثتها مواقع موالية لقتلى قوات النظام في مكان الحادث

شاركـنـا !
أخبار ذات صلة
أترك تعليق

القائمة البريدية
صفحتنا على الفيس بوك
عاصي برس Assi Press
كوكبة التقنية