English
عاصي برس Assi Press
جديد الأخبار
نقطة مراقبة تركية مرتقبة في شحشبو ومصادر عسكرية ومحلية توضح الملابسات التي عقبت زيارة الوفد للمنطقة

أبو هشام الحموي || عاصي برس

زار وفد استطلاع تركي قبل يوم أمس، مناطق عدة بريف حماة الغربي ولاسيما منطقة جبل شحشبو ومدينة قلعة المضيق على وجه الخصوص.

وأوضحت مصادر ممن رافقت الوفد لـ عاصي برس، أن الوفد اختار مزرعة تضم عدة منازل على تلة عالية في محيط قرية الميدان بجبل شحشبو لتثبيت نقطة بداخلها.

وحول الحديث الذي أشيع عن أصحاب هذه المنازل ورفضها قدوم الأتراك وتمركزهم في المزرعة وأن شحشبو لا ترحب بقدوم الأتراك الى المنطقة، أوضح القيادي في حركة أحرار الشام “أبو فريدة” في تصريح لـ عاصي برس، بأن الموضوع هو ليس رفض كما أشيع بل أن أصحاب هذه المنازل كانت تريد معرفة مصيرها وأين ستسكن بعد تمركز الأتراك في منازلهم.

وأردف “أبو فريدة” بأن الأشكال قد تم حله عن طريق تأمين منازل بديلة للعائلات التي ستتمركز القوات التركية في منازلهم بواسطة المجلس المحلي، مؤكداً بأن منطقة شحشبو بالكامل ترحب بقدوم الأتراك الى المنطقة لما فيه من مصلحة عامة للمدنيين وفق قوله.

وأشار، بأنهم الأن يعملون على تجهيز النقطة وحمايتها ريثما تأتي القوات التركية اليها والتي من المتوقع قدومها خلال الساعات القادمة.

ووصف في نهاية حديثة من يتحدث ويكتب هذه الإشاعات بالأقلام المأجورة من قبل قوات النظام والتي تهدف لزعزعة الثقة ما بيننا وبين الأتراك والتي تروج على أن المنطقة تريد نقاط للاحتلال الروسي في المنطقة.

من جانبه قال “محسن المحسن ” عضو المجلس المحلي في جبل شحشبو، بأن المجلس قد أمن منازل بديلة للعائلات التي تخلت عن منازلها لصالح القوات التركية معرباً عن ترحيبهم كمجلس محلي ممثل عن الأهالي بالقوات التركية في المنطقة.
وأبدى “المحسن” استعدادهم الكامل للتعاون مع الأتراك لإصلاح الواقع الخدمي في شحشبو بعد تثبيت النقطة وتفعيل المؤسسات المتوقفة عن العمل في المنطقة.

وكانت القوات التركية قد ثبتت نقطة مراقبة وتجمع لها شرق مدينة مورك شمال حماة في وقت سابق ضمن سلسلة النقاط التي من المتوقع نشرها في ريف حماة.

شاركـنـا !
أخبار ذات صلة
أترك تعليق

القائمة البريدية
صفحتنا على الفيس بوك
عاصي برس Assi Press
كوكبة التقنية