English
عاصي برس Assi Press
جديد الأخبار
أيادي الغدر تطال أحمد ظافر أبرز وجوه قلعة المضيق ورئيس لجنتها الأمنية

هديل الحموي || عاصي برس

 

قضى أول الأمس القيادي “أحمد ظافر عبد الكريم” رئيس اللجنة الأمنية في قلعة المضيق، جراء تعرضه لإغتيال عبر أطلاق الرصاص عليه من قبل مجهولين على طريق ( الكركات-قلعة المضيق) غرب حماة.

 

وذكر عدد من مقربي “أحمد ظافر” لعاصي برس أن أشخاصا مجهولي الهوية كانوا يقتادون دراجة نارية أطلقوا الرصاص مباشرة على القيادي أثناء عودته لمنزله على طريق (الكركات – قلعة المضيق) غربي حماة ما أسفر عن إصابته بجروح بليغة نقل على أثرها إلى أقرب النقاط الطبية في المنطقة ليفارق الحياة فيها فوراً.

 

وعرف القيادي “أحمد ظافر” بمواقفه الثورية وسعة صدره وقربه من المدنيين ومساعدتهم على حل مشاكلهم، وكان له دور كبير في حفظ أمن مدينة قلعة المضيق وخاصة أثناء وصول قوافل المهجرين للمدينة.

 

وكان أحمد ظافر قد تعرض  سابقا لثلاث محاولات اغتيال عبر ألغام كانت تزرع في محله الذي يعمل به في قلعة المضيق آخرها كان منذ قرابة أسبوعين حيث تم اكتشافه من قبل الأهالي و تفكيكه من قبل فرق الهندسة.

 

كذلك اغتال مجهولين عنصرين لجيش العزة وهما “حسن حمدو الفياض” و “حسين عمر البيك” من أهالي مدينة اللطامنة شمال حماة بالقرب من بلدة باتبو بريف إدلب الشمالي بحسب مراسلنا في المنطقة. وأصيب ثلات عناصر أخرين من جيش العزة جراء استهداف السيارة التي تقلهم بعبوة ناسفة من قبل مجهولين على طريق( خان شيخون – أبو صلية ) بريف إدلب الجنوبي.

 

وتداولت أنباء عبر مواقع التواصل الاحتماعي عن تبني  تنظيم داعش لعمليات الاغتيال تلك إلا أنه لم يتسنى لعاصي برس التحقق من صحتها.

شاركـنـا !
أخبار ذات صلة
أترك تعليق

القائمة البريدية
صفحتنا على الفيس بوك
عاصي برس Assi Press
كوكبة التقنية